رسالة العميد

د. عبد الباسط ربايعة

أهلاً وسهلاً بك في كلية العلوم الإدارية والمالية. الكلية العريقة في فلسطين والمنطقة. نحن ننمي قيم التعليم الفعال المرتكز إلى التفكير النقدي ودعم ممارسات الأعمال من خلال خريجي ذوي مهارات واقتدار. مدرسونا المتميزون الذين تخرج معظمهم من جامعات عريقة ومعتمدة من (AACSB) يديرون الصفوف الدراسية من خلال التعليم النشط والذي يثري الطلبة بالمعرفة والمهارات والخبرات التي تساهم في وضعهم بأدوار قيادية وتشكل منهم قوة عاملة ضاربة مؤهلة وخلاقة في مجال الأعمال. مدرسونا وباحثونا ذوي المكانة المرموقة عالمياً يسهمون بتنمية بيئة الأعمال من خلال أبحاثهم ذات الأثر العالي.

إن بيئة الأعمال دائمة التغير من خلال طرح تكنولوجيات محدثة باستمرار وكذلك تغير القوانين الحكومية والتي مهدت الطريق للتجارة الإلكترونية والتسويق الإلكتروني وكذلك التنوع الكبير في عصر العولمة. لذلك فإننا نطمح لجعل خرَيجينا يتمتعون بالتفكير الإبداعي والمهنية العالية وأن يمتلكون مهارات الريادة وأخذ زمام المبادرة من أجل مواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين بثقة وثبات وإرادة.

شهدت الكلية خلال العقدين الماضيين أرقاماً قياسية في عدد طلبات الالتحاق لبرامجها المميزة والفريدة بتنوعها والتي تشمل التخصصات التالية: المحاسبة، العلوم المالية والمصرفية، التسويق، إدارة الأعمال، إدارة الموارد البشرية، نظم المعلومات الإدارية، إدارة المستشفيات والخدمات الصحية. إننا نستثمر وقتنا وجهودنا في أبنائنا الطلبة من أجل رفد المجتمع المحلي والعالمي بالطاقات الإبداعية القادرة على التعامل مع تحديات بيئة العمل في الشركات والمؤسسات.

إننا نيسر سبيل طلبتنا لدراسة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه حيث يقوم خريجونا بمتابعة دراساتهم العليا في حرم الجامعة في مدينة رام الله في برنامجي الماجستير في إدارة الأعمال والدكتوراه في إدارة الأعمال وذلك بالشراكة مع جامعة إنديانا في بنسلفينيا في الولايات المتحدة والتي تمنحهم الشهادات المعتمدة (AACSB).

كذلك تتعاون الكلية مع مؤسسات وشركات وطنية وعالمية من أجل تدريب طلبتنا داخل الوطن وخارجه قبل التخرج. حيث يحصل كل طالب من طلبتنا على تدريب يؤهله لدخول سوق العمل والتعرض لبيئة العمل الحقيقية على أرض الواقع من خلال العمل الفعلي في هذه الشركات والمؤسسات. كذلك فإن الكلية تهتم كثيراً بالتغذية الراجعة (feedback) من هذه المؤسسات والشركات وكذلك من المجلس الاستشاري المحلي من أجل تطوير برامجها لتناسب حاجات المجتمع المحلي بالإضافة إلى مقارنة البرامج الأكاديمية مع تلك المناظرة لها في أعرق الجامعات.

أعتقد جازماً بأنك ستجد في كليتنا فرصة ثمينة لمتابعة تعليمك الجامعي ضمن أرقى المعايير العالمية ونتطلع لانضمامك إلينا. وإذا كنت أخي الزائر من قطاع الأعمال فإننا نرحب بك في أي وقت من أجل التعاون على مختلف الأصعدة.

د. عبد الباسط ربايعه

عميد الكلية