الهندسة الكهربائية والطاقة المتجددة

صمم برنامج الهندسة الكهربائية والطاقة المتجددة (ELERE) ليتوافق ورسالة الكلية، وليلبي حاجة أخرى في المجتمع الفلسطيني، وبالتحديد مهندسي الكهرباء الخريجين ذوي الخبرات الخاصة في مجال الطاقة المتجددة. يأتي ذلك مع انسجام تام فيما بين المساقات المطروحة خلال هذا البرنامج، كما وسيتم تعليم الطلاب الملتحقين به وتدريبهم وتأهيلهم لخدمة قطاع الطاقة المتجددة سريع النمو ودمجهم مع الشبكات التقليدية.

وسيوفر هذا البرنامج الهندسي مزيدا من فرص إنشاء الشركات الصغيرة والخدمات الجديدة، فالمهندسين الكهربائيين ذوي المعرفة القوية بالطاقة المتجددة مطلوبون في هذه المرحلة إذ بات الجميع مهتما بمستقبل مصادر الطاقة التقليدية، وانبعاثات الغازات، والتلوث، والبيئة. لذا وعلى غرار معظم حكومات العالم، أدركت الحكومة الفلسطينية أهمية دمج أنظمة الطاقة المتجددة بالشبكات الكهربائية التقليدية، وبهذا أطلقت المبادرة الفلسطينية للطاقة، والتي تقدم عبرها الحوافز لتشجيع الناس على استخدام الطاقات المتجددة. من هنا برزت الحاجة الماسة لمهندسين كهربائيين بدرجة علمية جيدة، وأن يكونوا متدربين وخبراء في مجال الطاقة والطاقة المتجددة، وهو تماما ما يهدف البرنامج إلى إنتاجه.

وصمم برنامج الهندسة الكهربائية والطاقة المتجددة (ELERE) بناء على التوصيات التي قدمتها مجموعة من أهم الجهات المختصة في حقل الهندسة الكهربائية والطاقة المتجددة ومن ضمنها معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IEEE) ومجلس الأنشطة التعليمية (EAB).

نتائج التعلم

عند الانتهاء بنجاح من هذا البرنامج سيكون الخريجون قادرين على القيام بما يلي:

  1. قياس وتحليل أداء الشبكة الكهربائية واقتراح طرق لتحسينها بما في ذلك إضافة مصادر الطاقة المتجددة.
  2. استكشاف الأخطاء في أنظمة الطاقة الكهربائية الحالية.
  3. تصميم ومحاكاة وتحليل وتطبيق أنظمة الطاقة التقليدية والمتجددة ، أو توسيع الأنظمة الحالية لتلبية احتياجات السوق.
  4. اختبار وفحص و تشغيل المحركات الكهربائية والمولدات والمحولات ، وتوربينات الرياح ، والوحدات الكهربائية الضوئية ، والمحولات والمعدات الأخرى ذات الصلة.
  5. التعرف على فرص توظيف أنواع مناسبة من أنظمة الطاقة المتجددة في المواقع الجغرافية المختلفة ، وإجراء الدراسات اللازمة لاقتراح النظام المناسب.
  6. إجراء دراسات التكاملية للطاقة المتجددة في الشبكات التقليدية وتحليل تحديات إضافة مصادر الطاقة المتجددة.
  7. تطبيق الاستراتيجيات الجديدة للتحكم في الشبكة الذكية وفلسفات التوليد الموزع.
  8. إدارة المشاريع في مجال الهندسة الكهربائية ومجال أنظمة الطاقة المتجددة.
  9. مواصلة الدراسة في أي مجال من المواضيع المذكورة أعلاه.
  10. إنشاء وتنفيذ دراسات بحثية وتطويرية متعمقة ذات صلة بأنظمة الطاقة التقليدية والمتجددة.
  11. استخدام برمجيات الطاقة المتجددة مثل Homer Energy ، و PVSYST ، Sketchup  وغيرها.
  12. فهم وتوظيف المسؤولية الأخلاقية لاستدامة الطاقة.

 

حاجة سوق العمل لخريجي برنامج الهندسة الكهربائية والطاقة المتجددة:

بات لمهندسي الكهرباء الذين لديهم معرفة بمصادر الطاقة المتجددة وتكنولوجيتها أهمية خاصة نظرا للحاجة الدولية والمحلية لاستغلال مصادر الطاقة المتجددة، كما وتزداد الحاجة للمهندسين الكهربائيين الذين يسعون دوما للبحث عن أي مصادر متجددة متاحة والتي لا تتم ملاحظتها. هنا يأتي دور برنامج ELERE إذ سيخرج مثل هؤلاء المهندسين.

إن فكرة توظيف المصادر المختلفة للطاقة المتجددة المتاحة في موقع خاص لتوليد الطاقة الكهربائية تكتسب الآن شعبية عالية للغاية بسبب تأثيراتها الإيجابية على كل من صحة الإنسان، والبيئة، والوضع الاقتصادي، وموثوقية الطاقة، وغيرها.علاوة على ذلك فإن مصادر الطاقة المتجددة تقلل انبعاثات الغازات الضارة، وتقلل نفايات محطات توليد الطاقة، وتقلل التكاليف التشغيلية للموارد التقليدية، وتحسن موثوقية أنظمة الطاقة، والعديد من المزايا الأخرى.

أما بخصوص وضعنا الخاص في فلسطين، ولأننا نعتمد على الطاقة الكهربائية المستوردة لكوننا لا نملك محطات لتوليد الطاقة الكهربائية، تعتبر مصادر الطاقة المتجددة مولداتنا الكهربائية المستقلة الوحيدة بهذا يمكن لمولدات الطاقة هذه المساهمة في حل مشكلة نقص الطاقة خلال فترات الذروة في الاستهلاك التي نعاني منها.

ونظرا لفوائدها الكثيرة تشجع الجهات الرسمية في فلسطين توظيف مصادر الطاقة المتجددة في إنتاج الكهرباء، وسيتم وضع اللوائح الخاصة والتسهيلات لاستخدام هذه المصادر بما في ذلك الإعانات والمساعدات المقدمة على نطاق واسع. عفلى سبيل المثال يجب أن تضم المنشآت والمباني الحكومية الجديدة، مثل: المدارس، والمستشفيات، والعيادات، أنظمة كهروضوئية لإنتاج الطاقة الكهربائية.

لذا تجد الجامعة العربية الأمريكية وكلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات أنه من الضروري تزويد المجتمع ببرامج شبيهه والتي ستخرج أجيالا من المهندسين القادرين على تلبية احتياجات المجتمع المذكورة سابقا.

 

وظائف الخريجين:

تنتشر الطاقة المتجددة بشكل كبير في كل العالم و ذلك لوجود بعض الموارد المتجددة في كل دولة. و لذلك فان جميع البلدان المتقدمة والنامية تشارك في النهوض بهذا القطاع. و يمكن لخريجي برنامج الهندسة الكهربائية مع الطاقة المتجددة العمل محليا ودوليا في العديد من القطاعات ومنها:

  1. شركات توزيع الطاقة الكهربائية
  2. البلديات والمجالس المحلية
  3. الهيئات التنظيمية للقطاع الكهربائي
  4. الطاقة المتجددة / شركات الطاقة الضوئية
  5. مكاتب استشارات الطاقة
  6. شركات تسويق الطاقة المتجددة
  7. معاهد البحوث في مجال الطاقة المتجددة في القطاعات الحكومية والجامعات 
  8. شركات المقاولات 
  9. الشركات الخاصة