Announcement iconبدء قبول طلبات الإلتحاق !!
للفصل الدراسي الأول من العام الأكاديمي 2020\2021

الهندسة الكهربائية والطاقة المتجددة

انسجاماً مع رسالة كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، تم تصميم برنامج الهندسة الكهربائية والطاقة المتجددة (ELERE) بعناية فائقة لتلبية حاجة أخرى من حاجات المجتمع الفلسطيني، الا وهي تخريج مهندسين كهربائيين مزودين بمعرفة خاصة في مجال الطاقة المتجددة. بتوافق تام ما بين المساقات المقدمة في هذا البرنامج، سيتم تدريس الطلبة الملتحقين به وتدريبهم وتأهيلهم للعمل في أحد أهم القطاعات وهو قطاع الطاقة الكهربائية، بما في ذلك أنظمة انتاج الطاقة الكهربائية بواسطة وسائل الطاقة المتجددة واستراتيجيات دمجها في الشبكات الكهربائية التقليدية.

المهندسين الكهربائيين ذوي المعرفة القوية في مصادر الطاقة المتجددة يمكنهم أن يساهموا بشكل كبير في قضايا ذات اهتمام عالمي، مثل مستقبل الموارد التقليدية للطاقة وانبعاث الغازات والتلوث والبيئة. ولذلك، هناك حاجة ماسة إلى مهندسين كهربائيين ذوي تعليم متميز ومدربين في مجال الطاقة الكهربائية التقليدية والطاقة المتجددة. هذا بالضبط ما يهدف هذا البرنامج إلى إنتاجه.

وأخيراً، لا بد من التنويه الى أن برنامج الهندسة الكهربائية والطاقة المتجددة هذا قد تم تصميمه وفقاً للمعايير العالمية الموصى بها من قبل الهيئات الأكثر احترامًا في مجال الهندسة الكهربائية والطاقة المتجددة.

الأهداف

عند الانتهاء بنجاح من هذا البرنامج سيكون الخريجون قادرين على القيام بما يلي:

  1. قياس وتحليل أداء الشبكة الكهربائية واقتراح طرق لتحسينها بما في ذلك إضافة مصادر الطاقة المتجددة.
  2. استكشاف الأعطال في أنظمة الطاقة الكهربائية وتقديم الحلول لها.
  3. القيام بتصميم ومحاكاة وتحليل الأداء والتنفيذ لأنظمة طاقة كهربائية حديثة، أو لتوسعة الأنظمة الموجودة لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية.
  4. اختبار وفحص أداء المحركات الكهربائية والمولدات والمحولات وتوربينات الرياح والوحدات الكهروضوئية والمعدات الأخرى ذات الصلة.
  5. القدرة على توظيف الأنواع المناسبة من أنظمة الطاقة المتجددة في المواقع الجغرافية المختلفة، والقدرة على إجراء الدراسات اللازمة لاختيار الحجم والتشكيل الأنسب لهذه الأنظمة.
  6. إجراء دراسات دمج مولدات الطاقة المتجددة في شبكات الكهرباء التقليدية ودراسة التحديات الناجمة عن هذا الدمج.
  7. تطبيق الاستراتيجيات الحديثة للتحكم في "الشبكات الذكية" وما تشتمل عليه من أنظمة منتشرة على الشبكة لإنتاج الطاقة الكهربائية.
  8. إدارة المشاريع في مجال الهندسة الكهربائية ومجال أنظمة الطاقة المتجددة.
  9. مواصلة الدراسات العليا في أي مجال من المواضيع المذكورة أعلاه.
  10.  اجراء دراسات بحثية متعمقة في موضوعات أنظمة الطاقة التقليدية والمتجددة.
  11. استخدام برمجيات دراسة ومحاكاة أنظمة الطاقة التقليدية والمتجددة.
  12. فهم وتوظيف المسؤولية الأخلاقية لاستدامة الطاقة.

نتائج التعلم

عند الانتهاء بنجاح من هذا البرنامج يُفترض بالخريج أن يكون قادراً على قياس وتحليل واكتشاف الأخطاء في أنظمة الطاقة والشبكات الكهربائية واقتراح طرق لتحسينها بالإضافة إلى والمولدات والمحولات ، وتوربينات الرياح ، والوحدات الكهربائية الضوئية ، والمحولات والمعدات الأخرى ذات الصلة. بالإضافة إلى تصميم ومحاكاة وتحليل وتطبيق أنظمة الطاقة التقليدية والمتجددة، أو توسيع الأنظمة الحالية لتلبية احتياجات السوق واستخدام برمجيات الطاقة المتجددة مثل Homer Energy ، و PVSYST ، Sketchup   وغيرها. كما سيكون الخريج قادر على إنشاء وتنفيذ دراسات بحثية وتطويرية متعمقة ذات صلة بأنظمة الطاقة التقليدية والمتجددة.

حاجة سوق العمل لخريجي برنامج الهندسة الكهربائية والطاقة المتجددة

نظراً للاحتياج الوطني والعالمي لاستغلال مصادر الطاقة المتجددة، فإن المهندسين الكهربائيين الذين لديهم معرفة متميزة بمصادر الطاقة المتجددة وتكنولوجياتها لهم أهمية خاصة. فالحاجة ملحة إلى مختصين لديهم عقلية البحث عن مصادر الطاقة المتجددة المتاحة والتي عادة لا تكون معروفة للناس العاديين. سيقوم برنامج ELERE بإنتاج مثل هؤلاء المهندسين.

تكتسب فكرة توظيف مصادر الطاقة المتجددة المتاحة في موقع ما لتوليد الطاقة الكهربائية أهمية كبيرة وذلك بسبب تأثيراتها الإيجابية على صحة الإنسان والبيئة والوضع الاقتصادي وموثوقية الطاقة وغيرها. فمصادر الطاقة المتجددة هذه تقلل من انبعاثات الغازات الضارة، وتقلل من نفايات محطات الطاقة، وتقلل تكاليف الاستغلال للموارد التقليدية، وتحسن موثوقية أنظمة الطاقة، بالإضافة للعديد من المزايا الأخرى.

في حالتنا الخاصة في فلسطين، ولأننا لا نمتلك حالياً محطات لتوليد الطاقة الكهربائية ومصادرها التقليدية كالبترول والفحم الحجري، فإن مصادر الطاقة المتجددة يمكن أن تشكل بالنسبة لنا المولدات الكهربائية المستقلة الوحيدة. كما يمكن لمولدات الطاقة المتجددة هذه أن تشارك في حل مشكلة نقص الطاقة الكهربائية خلال فترات استهلاك الذروة التي نعاني منها بالفعل.

بسبب فوائدها الكثيرة يتم تشجيع توظيف مصادر الطاقة المتجددة في إنتاج الكهرباء من قبل الجهات الرسمية في فلسطين. فقد تم وضع اللوائح والقوانين الناظمة لهذا القطاع، كما تم استحداث تسهيلات خاصة، بما في ذلك تقديم حوافز مالية لمستخدمي مثل هذه المصادر. تم أيضاً استحداث القوانين التي تفرض اشتمال المنشآت والمباني الحكومية الجديدة، مثل المدارس والمستشفيات والعيادات وغيرها، على أنظمة كهروضوئية لإنتاج الطاقة الكهربائية.

ولذلك، فان كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في الجامعة العربية الأمريكية تجد أنه من الأهمية بمكان تزويد المجتمع المحلي بهذا البرنامج الذي سيتخرج فيه المهندسين القادرين على تلبية احتياجات المجتمع المذكور أعلاه.

وظائف الخريجين

تنتشر فكرة استخدام وسائل الطاقة المتجددة على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم. ونظراً لوجود بعض أنواع الموارد المتجددة في كل بلد، فإن جميع البلدان المتقدمة والنامية تشارك في النهوض بهذا القطاع.​

بناءً على ما سبق، يمكن لخريجي برنامج الهندسة الكهربائية والطاقة المتجددة العمل محليا ودوليا في العديد من القطاعات ومنها:

  1. شركات توزيع الطاقة الكهربائية.
  2. البلديات والمجالس المحلية.
  3. الهيئات التنظيمية للقطاع الكهربائي.
  4. الطاقة المتجددة / شركات الطاقة الضوئية.
  5. مكاتب استشارات الطاقة.
  6. شركات تسويق الطاقة المتجددة.
  7. معاهد البحوث في مجال الطاقة المتجددة في القطاعات الحكومية والجامعات.
  8. شركات المقاولات.
  9. الشركات الخاصة.