رسالة العميد

د. غسان عليان

قال تعالى:
"يَا أَيُّهَا الَّذِيْنَ آمَنُوْا كُوْنُوْا قَوَّامِيْنَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ للهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِيْنَ إِنْ يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقِيْرًا فَاللهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلاَ تَتَّبِعُوْا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوْا وَإِنْ تَلْوُوْا أَوْ تُعْرِضُوْا فَإِنَّ اللهَ كان بِمَا تَعْمَلُوْنَ خَبِيْرًا" صدق الله العظيم

ستظل كلية الحقوق محراب الحق والعدل والبوتقة التي تدفع لفلسطين بشوامخ أبنائها الذين تفخر بهم وتفاخر من علماء ومخلصين وقضاة ورجالات يصححون المسار، وستظل كلية الحقوق الحصن المعني بإعلاء كلمة القانون وإنزال حكم القضاء المهتم بفكرة المشروعية وتعميق مفهوم الحق والعدل، وسيظل رجال القانون لا يعرفون للحقيقة وجهين ولا يعرفون للعدالة صنفين ولا يعرفون للمشروعية مسارين، وان مناط العدالة لديهم جميعا اعمال ميزان الحق فيما بين الناس جميعا.
هذا الصرح الشامخ (كلية الحقوق في الجامعة العربية الامريكية) تم إنشاؤه عام 2002 بهدف التميز بالتعليم والتعلم في الدراسات القانونية والفقهية والبحث العلمي، والكلية منذ نشأتها تسعي جاهدة وبكل قوة إلى تفعيل إمكانياتها وقدراتها وإثراء خبرات طلابها معتمدة في ذلك كله على الخبرات العلمية والفكرية لأساتذتها ومستندة في ذلك لكافة المستحدثات والأساليب العلمية والتكنولوجية إلى جانب الرؤي الاجتماعية الفاعلة من أجل خدمة كافة القطاعات والتخصصات.
وتهدف كلية الحقوق الى دعم القطاع العام والخاص بما يلزم من حملة شهادة البكالوريوس الذين تدربوا على أيدي أفضل أساتذة لاقانون في فلسطين، وحصلوا على معرفة نظرية وعملية جيدة في جميع مجالات القانون.
تعزز كلية الحقوق، مفهوم سيادة القانون لدى طلبتها سواء من خلال المحاضرات أو من خلال العمل خارج الغرف الصفية وذلك ليكونوا قدوة  لغيرهم من طلبة الجامعة، كما أن الكلية تتفاعل مع المجتمع الفلسطيني من خلال المشاركة في الندوات والمؤتمرات التي تعقد في مجال القانون.
إن قرار اختيار الدراسة في كلية الحقوق، هو قرار مهم، أتمنى أن تلتحق بهذا المجتمع القانوني في كليتنا والذي يوفر لك الدعم الكامل خلال مراحل الدراسة، ونحن سعداء بتزويدك بأي معلومات تحتاج اليها.

 

مع فائق الإحترام،

د. غسان عليان

عميد كلية الحقوق