العلاقات العامة

نظرة عامة

 برنامج العلاقات العامة هو أحد البرامج التي يتم طرحها في كلية العلوم الحديثة، حيث يقدم هذا البرنامج للطلبة الخبرة الاكاديمية في حقل العلاقات العامة برؤية تكنولوجية متجددة، وتوفير بيئة تعليمية معززة بالمختبرات المخصصة للتجريب وتقديم المحتوي المتخصص.

وسيهتم البرنامج بكل ما من شأنه تزويد الطالب بمهارات تمكنه من العمل بشكل مستقل، قادر على صناعة محتوى احترافي، في ضوء نسب البطالة العالية في صفوف الخريجين، عبر تمكينهم من الإنتاج بأنفسهم وإنشاء مشاريع ريادية طليعية في عالم لم يعد حكرا على المؤسسات الضخمة. فهي تسعى إلى تخريج "خبير علاقات عامة، ومستشار"، مبتكر، في تطبيق التكنولوجيا وتوظيفها لتحقيق اهداف مؤسسته.

الأهداف

  1. تخريج خبراء علاقات عامة معاصرين يمتلكون المعلومة والمهارة والخبرة العملية الكافية لانخراطهم بسهولة ويسر في بيئات العمل الحديثة والمتطورة تكنولوجيا.
  2. توفير كادر من خبراء العلاقات العامة بتخصصات دقيقة مكونة من 4 تركيزات تسد حاجة دوائر العلاقات العامة في المؤسسات الرسمية والخاصة والشركات على اختلاف تصنيفاتها، ومؤسسات
  3. معالجة مشكلة البطالة في المجتمع الفلسطيني وتحديدا تلك التي تعترض طريق خريجي العلاقات العامة، فالمشكلة ليست في نقص فرص العمل إنما في اختلاف فرص العمل وتغييرها في ظل توالد وانبثاق بيئات عمل جديدة وغير تقليدية.
  4. تعزيز لمهارات وقدرات خريج العلاقات العامة ليكون رياديا قادرا على تأسيس مشروعه الخاص في بيئات تقوم على مشاريع ريادة الأعمال، تهيئته ان يكون مستشارا في المجال، و/أو تحضيره لتأسيس فريق استشاري.
  5. إثراء مجتمع الشركات والمؤسسات الفلسطينية بخبراء علاقات عامة يمتلكون الرؤية والقدرة على تقديم مضامين ومحتوى جديدين، وتقديم أشكال عمل منفتحة على كل الحقول والتخصصات.
  6. تجويد مهارات القيادة والريادة والانفتاح على المشاريع الريادية الجديدة والتأسيس لأشكال غير تقليدية من ممارسات العلاقات العامة العصرية.
  7. تطوير قدرة الطالب على التفكير النقدي وحل المشاكل، وتمكينه من اتخاذ قرارات فعالة تخص العلاقات العامة، وبناء الخطط الاستراتيجية للحملات.
  8. تمكين الطالب من المهارات القيادية والمقدرة على اتخاذ قرارات سليمة في العلاقات العامة خلال فترات التغيير وفي أوقات الازمات وحالات النزاعات في مؤسساته.

 

نتائج تعلم الطالب

  • سيمتلك المهارات الأساسية الداعمة والهادفة لإيجاد قدم لمؤسسته بين المؤسسات المنافسة في مجال إدارة العلاقات العامة.
  • سيكون قادر على بناء وإدارة سمعة المؤسسة، والمحافظة عليها وتحسينها.
  • سيمتك الكاريزما بالإضافة الى المقدرات اللغوية والمقدرة على التحدث باسم المؤسسة، ليقوم بدور المتحدث الرسمي، او تدريب من يقوم بهذا الدور في المؤسسة. 
  • سيكون قادر على الخروج بالمؤسسة من بوتقة الأزمات التي تمر بها مؤسسته والرسو بها على بر الأمان والاستقرار والاستمرارية.
  • سيمتلك المهارات البحثية اللازمة لمساعدة الإدارة على اتخاذ القرارات الداعمة للمؤسسة.
  • سيمتلك الخريج القدرة على التخطيط للأنشطة والاحداث والمؤتمرات الخاصة لمؤسسته.
  • سيكون قادر على بناء وتنفيذ والتخطيط لأنشطة المسؤولية المجتمعية التي تقدمها شركته للمجتمع المحلي والمساعدة في نموه وتكاتفه.
  • سيمتلك المهارات والقدرات للحفاظ على الجمهورين الخارجي والداخلي في المؤسسة.
  • سيكون قادر على بناء وترويج محتوى على منصات التواصل الاجتماعي.
  • سيمتلك القدرات الإبداعية والمعرفية لإدارة الحملات الترويجية لمؤسسته.
  • سيمتلك قدرات التخطيط الاستراتيجي لتحقيق أهداف المؤسسات قصيرة وطويلة الأمد.
  • سيكون قادر على بناء هوية بصرية مستدامة لمؤسسته.

 

وظائف الخريجين

  1. سيكون خريج برنامج العلاقات العامة قادر على الابداع وريادة مشروعه الخاص بامتلاكه الأدوات التي تحقق ذلك. كما يمكن للخريج أن يعمل مع زملائه في إطلاق منصات لبث المحتوى الرقمي حسب حاجة السوق، حيث ان البرنامج سيهيئ الطلاب للانطلاق بمشاريع ريادية ابداعيه.
  2. إمكانية العمل في إدارة دوائر العلاقات العامة في الشركات والمؤسسات الخاصة الكبيرة والصغيرة وكذلك المؤسسات الحكومية. بالإضافة للعمل في هذه الدوائر في مجال البحث وتشكيل الرأي العام.
  3. يمكن للخريج أن يعمل في المجال البحثي في العلاقات العامة في مراكز الأبحاث التي تطلقها الجامعات أو المؤسسات الدولية أو مؤسسات المجتمع المدني.
  4. يمكن للخريج العمل في انتاج ونشر المحتوى المتخصص لمنصات التواصل الاجتماعي المتنوعة والتي تحتاجها الشركات والمؤسسات للترويج لخدماتها ومنتجاتها، وبالتالي يكون له دور كبير في بناء وتطوير المحتوى الرقمي على اختلاف مجالاته.
  5. يمكن لخريج البرنامج أن يعمل في انتاج وكتابة المحتوى الرقمي في شركات الإعلان والدعاية، بما يتناسب ومتطلبات الشركات وهوياتها البصرية.
  6. يمكن للخريج أن يعمل في المؤسسات الخدمية في المدن والبلدات والمدن الفلسطينية مثل: البلديات والجمعيات المختلفة ومؤسسات المجتمع المدني في مجال التواصل مع المجتمع وإدارة جهود العلاقات العامة.
  7. بإمكان خريج البرنامج ان يتدرج في العمل ليكون مديرا لدائرة لعلاقات العامة في مدة قصيرة لتميز البرنامج بتوفير تركيز إدارة العلاقات العامة، والذي يهيئ الطالب لامتلاك مهارات إدارية في المجال.