ألاء نسيبة

ألاء نسيبة

الاء مازن نسيبة

باحثة علمية في "جامعة دورتموند للعلوم التطبيقية - المانيا"،

تخرجت المقدسية الاء نسيبة من الجامعة العربية الامريكية في عام 2010 تخصص نظم معلومات ادارية بمعدل 3.99 من 4 وكانت بذلك الاولى على الجامعة، وتم تكريمها من قبل وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية لحيازتها على اعلى معدل على مستوى الجامعات الفلسطينية في ذلك العام الذي تخرجت فيه.

حصلت الاء على منحة DAAD، ودرست ماجستير إدارة مشاريع تكنولوجيا المعلومات في جامعة "دورتموند للعلوم التطبيقية"، وخلال الدراسة عملت الاء كمساعد مدير مشروع في قسم نظم المعلومات في شركة RWE Innogy وهي أكبر شركة لتوليد الطاقة المتجددة في المانيا.

عادت الاء بعد انهاء الماجستير الى فلسطين عام 2014 لتعمل مستشار لوزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في تطبيق نظام تبادل البيانات الحكومية بالتعاون مع الحكومة الاستونية ومؤسسات الدولة الفلسطينية، حيث تم في نهاية المشروع إطلاق 10 خدمات الكترونية بين 10 مؤسسات حكومية فلسطينية ضمن استراتيجية الحكومة الالكترونية، وفي نفس الوقت عملت محاضرة في تخصص ادارة المشاريع في كلية الحقوق والادارة العامة في جامعة بيرزيت.

في عام 2015 عملت الاء كمساعد بحثفي لجنة العلاقات الخارجية الشرق الاوسطيةفي البرلمان الالماني في برلين حيث شاركت باعداد تقارير لتحليل الاوضاع الاقتصادية والتنموية في عدة بلدان عربية، منها فلسطين.

في عام 2016 قررت البدء برحلة الدكتوراه، ورسالتها تتمحور في موضوع إدارة المشاريع للبحوث التعاونية الممولة من القطاع العام، باشراف مشترك بين جامعة "إقليم الباسك" و"جامعة دورتموند للعلوم التطبيقية"، ونشرت نتائج بحثها في مؤتمرات عالمية وتطمح بنشر النتائج في مجلات علمية متخصصة في مجال ادارة المشاريع.

وتعمل الاء حالياً باحثة علمية في "جامعة دورتموند للعلوم التطبيقية"، وتدير مجموعة أبحاث اوروبية في مجال إدارة المشاريع والابتكار، بالإضافة الى انها تعمل محاضرة في تخصص الماجستير الاوروبي في إدارة المشاريع في "دورتموند"، وقدمت الاء خلال فترة عملها الأكاديمي عدة محاضرات في مجال ادارة المشاريع كمحاضر ضيف في عدة جامعات اوروبية منها، "الجامعة الكاثوليكية -  لوفن البلجيكية، الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا - النرويج، جامعة كاوناس للتكنولوجيا -  ليثوانيا، جامعة إقليم الباسك – اسبانيا".

رسخت الاء خلال عملها في دروتموند اسس التعاون مع الجامعات الفلسطينية حيث قامت بزيارة عدة جامعات فلسطينية مع وفد من "جامعة دورتموند للعلوم التطبيقية"، وتوقيع مذكرات تفاهم. منذ تلك الزيارة قبل عامين، تم تمويل ما يزيد عن 10 طلاب متفوقين من فلسطين لزيارة دورتموند بهدف البحث العلمي، كما وتم دعوة محاضرين جامعيين فلسطينيين للمشاركة في التدريس في دورتموند.

نصيحتها للطلاب

(كل الاحلام مهما كانت كبيرة يمكن تحقيقها ان كان لديكم الاصرار والعزيمة والقدرة على التخطيط، وحينما تحققوا احلامكم وتصلوا الى المناصب التي تطمحوا بها، لا تنسوا دوركم اتجاه الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، فكلنا معاً، وبتنوع مجالات عملنا نستطيع ان نبني دولتنا ونسارع بخطاها الى الحرية).