احياء لذكرى مولد الشاعر درويش الجامعة تنظم يوما ثقافيا مفتوحا بعنوان "كزهر اللوز أو أبعد"

الاثنين, مارس 18, 2019

نظمت عمادة شؤون الطلبة في الجامعة العربية الامريكية، بالتعاون مع متحف محمود درويش، يوما ثقافيا مفتوحا بعنوان "كزهر اللوز أو أبعد"، وذلك احياء لذكرى مولد الشاعر محمود درويش.

جانب من العرض الفني

وانطلقت الفعاليات، بندوة ثقافية قدمها الأستاذ الدكتور محمد دوابشة من كلية الآداب، تطرق فيها عن حياة الشاعر درويش، حيث أكد على أهمية الفعالية وخاصة انها تركز على أحد عمالقة الشعر، داعيا الطلبة الى الاهتمام بالقراءة والتعرف أكثر على الشخصيات الفلسطينية البارزة، متطرقا الى ما ميز الشاعر عن الاخرين وجعله يتربع على العرش، وتحدث عن المراحل التي مر بها درويش حتى أصبح عالميا.

من جهتها، رحبت موظفة عمادة شؤون الطلبة في الجامعة جوانا الحافي بالحضور، وأشارت الى ان شهر اذار هو مولد الشاعر محمود درويش، وهنا جاءت فكرة تنظيم هذا اليوم لإحياء قصائده والتعرف عليه أكثر، ومعرفة أبرز المحطات التي مر بها، مؤكدة على ان الجامعة تهتم، ومن خلال الأنشطة اللامنهجية، على الجانب الثقافي، واحياء ذكرى الشخصيات الفلسطينية الثقافية البارزة.

بدورها، وجهت مديرة العلاقات العامة في متحف محمود درويش غزل الناطور شكرها للجامعة على احتضانها لهذا اليوم، مشيرة الى ان متحف محمود درويش ينظم سلسلة نشاطات ثقافية في الجامعات الفلسطينية، لعدة اهداف من بينها انشاء شبكة تطوع مع الجامعات واشراك الجيل الشاب في النشاطات الثقافية.

وتخللت فعاليات اليوم الثقافي المفتوح العديد من الفقرات الثقافية والفنية، حيث قرأ الطالب في كلية الحقوق جراح خلف عددا من قصائد درويش، وقدمت جوقة الجامعة فقرة فنية غنا فيها الطالبان عنود قبها وريان الخطيب من قصائد درويش، وعزف فيها العود الفنان لؤي بلعاوي، بالإضافة الى تقديم عرض فني بعنوان "شجر السرو" غناء احسان سعادة، وعزف دف وعود من قبل الفنانين حسين أبو الرب ومحمد كحلة، كما تضمنت الفعاليات زاوية عرض فيها الهدايا والكتب المتعلقة بمتحف محمود درويش.

جانب من المحاضرة حول حياة الشاعر درويش
جانب من العرض الفني
جانب من العرض الفني