الجامعة تختتم مهرجان شاشات الحادي عشر "يلا نشوف فيلم"

الاثنين, يناير 13, 2020

احتفلت عمادة شؤون الطلبة في الجامعة العربية الأمريكية، ومؤسسة شاشات، باختتام مهرجان شاشات الحادي عشر تحت عنوان "يلا نشوف فيلم"، والذي حمل شعار "أنا فلسطينية"، حيث تم عرض عشرين فيلما سينمائيا قصيرا، بحضور طلبة الجامعة.

اختتام مهرجان شاشات الحادي عشر تحت عنوان "يلا نشوف فيلم"، والذي حمل شعار "أنا فلسطينية"، حيث تم عرض عشرين فيلما سينمائيا قصيرا، بحضور طلبة الجامعة.

مهرجان"يلا نشوف فيلم"، هو مشروع ثقافي ومجتمعي ممتد على ثلاث سنوات، تنفذه مؤسسة "شاشات  سينما المرأة"، بالشراكة مع جمعية الخريجيات الجامعيات، ومؤسسة عباد الشمس لحماية الإنسان والبيئة، بتمويل رئيسي من الإتحاد الأوروبي، وبتمويل مساعد من مؤسسة CFD السويسرية، وممثلية جمهورية بولندا في فلسطين.

انطلق المهرجان بكلمة ألقاها عميد شؤون الطلبة في الجامعة العربية الأمريكية الدكتور بشار دراغمة رحب فيها بالحضور، وأكد على تشجيع الجامعة لمثل هذه المشاريع، كونه يسلط الضوء على قضايا مجتمعية، ويشجع على إبداء الرأي وحرية التعبير، وفتح المجال أمام الشباب للمناقشة والحوار والاستفسار، وطرح الحلول الخلاقة للمشكلات، مشيدا بالدور الذي قامت فيه مؤسسة شاشات.

وأوضح، أن الأفلام التي عرضت تنوعت في المواضيع والقضايا، شاركت بها مختلف الكليات والتخصصات لأهمية هذه التظاهرة الثقافية في دمج الطلبة بمجتمعهم وما يعانيه من مشاكل وتحديات، مشيرا إلى أن الجامعة تعطي أولوية كبيرة لمناقشة العروض من قبل الطلبة مع أخذ الاعتبار بآرائهم ومواقفهم من القضايا المطروحة.

بدوره، أكد بلال الأشقر منسق المشروع في الجامعة، على أهمية طرح التحديات في مجتمع الجامعة بسبب تنوع ثقافات الطلبة وبيئاتهم، موضحا أن المشروع خلق نقاش مستفيض بين الطلبة، وتباين بين وجهات النظر، ينتهي بالاتفاق على إيجاد الحلول الممكنة بشرط توفر العزيمة والإرادة.

اختتام مهرجان شاشات الحادي عشر تحت عنوان "يلا نشوف فيلم"، والذي حمل شعار "أنا فلسطينية"، حيث تم عرض عشرين فيلما سينمائيا قصيرا، بحضور طلبة الجامعة.