الجامعة تستضيف ندوة بمناسبة مرور 16 عاما على رحيل القائد ياسر عرفات

الأربعاء, نوفمبر 11, 2020

استضافت الجامعة العربية الأمريكية ندوة بمناسبة مرور 16 عاما على رحيل القائد ياسر عرفات، نظمها مجلس اتحاد الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية في الجامعة العربية الأمريكية وجامعة القدس المفتوحة في جنين.

المتحدثون في الندوة بمناسبة مرور 16 عاما على رحيل الشهيد ياسر عرفات

وحضر الندوة، عضو اللجنة المركزية لمنظمة التحرير اللواء توفيق الطيراوي، ومحافظ جنين اللواء أكرم الرجوب، ونائب رئيس الجامعة للشؤون الادارية والمالية الدكتور حسن ياسين، اضافة الى مجموعة من اعضاء مجلس الطلبة، وكوادر حركة الشبيبة الطلابية وطلبة الجامعة.

وفي بداية الندوة، رحب نائب رئيس الجامعة الدكتور ياسين بالضيوف، وأكد على أن الجامعة ستبقى حاضنة لكافة النشاطات والندوات والمؤتمرات العلمية والثقافية والرياضية والسياسية، بهدف تخريج اجيال على دراية شاملة بكل مناحي الحياة.

وشدد محافظ جنين اللواء الرجوب على ضرورة الإستمرار في عقد مثل هذه الندوات التي من شأنها مساعدة الأجيال القادمة على فهم كافة مراحل القضية الفلسطينية إلى يومنا هذا، وحماية الرواية والتاريخ الفلسطيني وتناقله جيلا بعد جيل.

ومن جهته، أشاد عضو اللجنة المركزية اللواء الطيراوي، بالجامعة العربية الأمريكية كونها الصرح العلمي الذي يجمع الكل الفلسطيني في حرمه، مؤكدا انها تقع على عاتقها مسؤولية كبيرة في توعية الأجيال الشابة حول رموز القضية الفلسطينية ومراحلها اضافة الى تزويدهم وتسليحهم بالعلوم التي تواكب العصر والتقدم في العالم.

كما تحدث عن الأيام التي كانت تجمعة مع الرئيس الراحل ياسر عرفات، والتي كانت مليئة بالتحديات والصدامات المستمرة مع الإحتلال الإسرائيلي، واستعرض العديد من القصص التي تؤكد رؤية القائد ابو عمار للتحرير واسباب اغتياله ووقوفه في العديد من المراحل في وجه المؤامرات العالمية لتصفية القضية الفلسطينية.

وحول فوز جوبايدن بالإنتخابات الأمريكية، قال اللواء الطيراوي:"علينا أن لا نتوقع سياسات جديدة مناصرة للقضية الفلسطينية من الرئيس الأمريكي الجديد، وأضاف أن دونالد ترامب سوف يضع مجموعة من النقاط التي لا يستطيع أي رئيس قادم من بعده ان يتجاوزها".

كما وأكد في ختام كلمته على أن الشعب الفلسطيني يعيش أسوأ مرحلة سياسية في تاريخ القضية.