باكورة خريجي برنامج الماجستير في علم البيانات وتحليل الأعمال يناقشون أبحاثهم

الاثنين, أغسطس 23, 2021

ناقش ثلاثة طلاب من كلية الدراسات العليا الملتحقين في برنامج الماجستير في علم البيانات وتحليل الأعمال رسائل الماجستير في مواضيع متعلقة بالذكاء الاصطناعي، وهم رمزي عساف ونزار شناعه وحلمي درويش الحجي.

وعمل الباحث رمزي عساف على بناء نظام يتنبأ بتعثر القروض لبنك فلسطين المحدود، حيث جمع الباحث العديد من خوارزميات التعلم الآلي بالإشراف، مستخدماً بيانات لتدريب النموذج، وقد أظهرت النتائج نجاحاً كبيراً يمكن أن يعود بالفائدة على بنك فلسطين نتيجةً لتنبؤه باحتمالية تعثر طالبي القروض في المستقبل.

واستخدم الباحث نزار شناعة من الاتصالات الفلسطينية تقنيات التعلُّم العميق لحماية شبكات المعلوماتية من الاختراق والقرصنة. بيد أن الباحث حلمي درويش الحجي قام بدمج نتائج خوارزميات التعلم الآلي بالإشراف لحماية شبكات الإنترنت من الاختراق والقرصنة.

وقد عبَّرَ الباحثون عن سعادتهم بإنهاء متطلبات هذا البرنامج المتميِّز الذي قدمته كلية الدراسات العليا في الجامعة العربية الأمريكية في رام الله حيث يعد أول برنامج ماجستير في علم البيانات وتحليل الأعمال في فلسطين.

وأشاد المهندس نزار شناعه مدير إدارة تقنية المعلومات والرقمنة في شركة الاتصالات الفلسطينية بهذا البرنامج والكادر التعليمي المتميِّز الذي ضم نخبة من الكفاءات الفلسطينية والأجنبية بالإضافة إلى توفير الجامعة لبيئة تعليمية حاضنة للمعرفة تجلى أداؤها خلال جائحة كورونا.

أما مدير تقنية المعلومات في شركة الاتصالات الفلسطينية حلمي درويش الحجي، أوضح أنَّ البرنامج قد فتح له آفاق جديدة في كيفية استنباط نتائج مستقبلية بناءً على البيانات الهائلة المتوفرة لدى الشركة، وأشار إلى أن البرنامج سيوفر الكثير من الأفكار الجديدة باكورة خريجي برنامج الماجستير في علم البيانات وتحليل الأعمال يناقشون أبحاثهم ناقش ثلاثة طلاب من كلية الدراسات العليا الملتحقين في برنامج الماجستير في علم البيانات وتحليل الأعمال رسائل الماجستير في مواضيع متعلقة بالذكاء الاصطناعي، وهم رمزي عساف ونزار شناعه وحلمي درويش الحجي.

وعمل الباحث رمزي عساف على بناء نظام يتنبأ بتعثر القروض لبنك فلسطين المحدود، حيث جمع الباحث العديد من خوارزميات التعلم الآلي بالإشراف، مستخدماً بيانات لتدريب النموذج، وقد أظهرت النتائج نجاحاً كبيراً يمكن أن يعود بالفائدة على بنك فلسطين نتيجةً لتنبؤه باحتمالية تعثر طالبي القروض في المستقبل. واستخدم الباحث نزار شناعة من الاتصالات الفلسطينية تقنيات التعلُّم العميق لحماية شبكات المعلوماتية من الاختراق والقرصنة. بيد أن الباحث حلمي درويش الحجي قام بدمج نتائج خوارزميات التعلم الآلي بالإشراف لحماية شبكات الإنترنت من الاختراق والقرصنة.

وقد عبَّرَ الباحثون عن سعادتهم بإنهاء متطلبات هذا البرنامج المتميِّز الذي قدمته كلية الدراسات العليا في الجامعة العربية الأمريكية في رام الله حيث يعد أول برنامج ماجستير في علم البيانات وتحليل الأعمال في فلسطين.

وأشاد المهندس نزار شناعه مدير إدارة تقنية المعلومات والرقمنة في شركة الاتصالات الفلسطينية بهذا البرنامج والكادر التعليمي المتميِّز الذي ضم نخبة من الكفاءات الفلسطينية والأجنبية بالإضافة إلى توفير الجامعة لبيئة تعليمية حاضنة للمعرفة تجلى أداؤها خلال جائحة كورونا. أما مدير تقنية المعلومات في شركة الاتصالات الفلسطينية حلمي درويش الحجي، أوضح أنَّ البرنامج قد فتح له آفاق جديدة في كيفية استنباط نتائج مستقبلية بناءً على البيانات الهائلة المتوفرة لدى الشركة، وأشار إلى أن البرنامج سيوفر الكثير من الأفكار الجديدة والقيمة وفرص كبيرة في المستقبل.

أما رمزي عساف مسؤول قسم التقنيات والصرافات الاليه في بنك فلسطين، اعتبر أنَّ البرنامج نقلة نوعية في علوم البيانات وتحليل الأعمال، حيث أن قطاع البنوك بحاجة إلى تطوير منظوماته التقنية لمواكبة التحول الرقمي وللوصول إلى هذا التطور، فنحن بحاجة إلى مثل هذه البرامج التي تزود الكوادر العاملة بالمهارات اللازمة. وقام بالإشراف على هذه الأبحاث الدكتور مصطفى أبوصلاح، مستشار إدارة المعرفة في شركة اتحاد المقاولين العالمية (CCC) في اليونان، والذي بدوره أشاد بتوجهات الجامعة الحثيثة لدعم المجتمع الفلسطيني بالمهارات الجديدة والواعدة.

حيث أشار إلى أن المنتدى الاقتصادي العالمي قد أوصى بستة من أصل عشرة مهارات مطلوبة في الأعوام القادمة تتركز حول الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي وعلوم البيانات.

وطرحت الجامعة برنامج البكالوريوس في علم البيانات والإحصاء وبرنامج الماجستير في الذكاء الاصطناعي لتزويد المجتمع المحلي والبحثي بالمهارات المستقبلية اللازم والقيمة وفرص كبيرة في المستقبل.

أما رمزي عساف مسؤول قسم التقنيات والصرافات الاليه في بنك فلسطين، اعتبر أنَّ البرنامج نقلة نوعية في علوم البيانات وتحليل الأعمال، حيث أن قطاع البنوك بحاجة إلى تطوير منظوماته التقنية لمواكبة التحول الرقمي وللوصول إلى هذا التطور، فنحن بحاجة إلى مثل هذه البرامج التي تزود الكوادر العاملة بالمهارات اللازمة.

وقام بالإشراف على هذه الأبحاث الدكتور مصطفى أبوصلاح، مستشار إدارة المعرفة في شركة اتحاد المقاولين العالمية (CCC) في اليونان، والذي بدوره أشاد بتوجهات الجامعة الحثيثة لدعم المجتمع الفلسطيني بالمهارات الجديدة والواعدة.

حيث أشار إلى أن المنتدى الاقتصادي العالمي قد أوصى بستة من أصل عشرة مهارات مطلوبة في الأعوام القادمة تتركز حول الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي وعلوم البيانات.

وطرحت الجامعة برنامج البكالوريوس في علم البيانات والإحصاء وبرنامج الماجستير في الذكاء الاصطناعي لتزويد المجتمع المحلي والبحثي بالمهارات المستقبلية اللازمة.

يذكر أن كل من الدكتورة آلاء جبر من جامعة شتوتغارت والدكتور أيسر عرميطي من جامعة النجاح عملوا كممتحنين من خارج الجامعة لرسائل الطلبة، في حين أن الدكتور محمد مرعي ممتحناً داخلياً.

باكورة خريجي برنامج الماجستير في علم البيانات وتحليل الأعمال يناقشون أبحاثهم
باكورة خريجي برنامج الماجستير في علم البيانات وتحليل الأعمال يناقشون أبحاثهم
باكورة خريجي برنامج الماجستير في علم البيانات وتحليل الأعمال يناقشون أبحاثهم