طالب في الجامعة العربية الامريكية يستلم حقيبة وزارة الثقافة ليوم واحد بعد تحديه للوزير

السبت, نوفمبر 4, 2017

قبل التحدي بعد ساعة من اعلانها
استلم الطالب في كلية الحقوق في الجامعة العربية الامريكية محمد غنام حقيبة وزارة الثقافة ليوم واحد بعد تحديه للوزير الدكتور إيهاب بسيسو، الذي قبل التحدي واخلى المقعد له، وعاش غنام يوما حافلا وقع خلالها على عدد من القرارات.

محمد غنام يستلم مهام وزير الثقافة

بدأت الحكاية، برسالة من الطالب غنام أطلقها عبر وسائل التواصل الاجتماعي تحدى فيها وزير الثقافة الدكتور إيهاب بسيسو باستلام الحقيبة ويصبح وزيرا ليوم واحد، وهي عبارة عن مبادرة يتسلم فيها الشباب ولو ليوم واحد حقائب وزارية ومناصب رفيعة، والدكتور بسيسو قبل التحدي بعد اقل من ساعة من نشر الرسالة.

الطالب محمد غنام يعلل سبب اختياره وزارة الثقافة انها من الوزارات المهمة، وبالثقافة نستطيع النهوض بالمجتمع وخاصة الشباب، مشيرا الى انه يحمل عدة رسائل من القطاع الشبابي أبرزها انه يستطيع تحمل المهام والمسؤوليات وان لهم دور كبير في بناء أي مجتمع.

وزير الثقافة الدكتور إيهاب بسيسو استقبل الوزير الشاب، الى جانبه الوكيل المساعد للشؤون الثقافية محمد عياد، والوكيل المساعد للشؤون المساندة ماهر أبو ريدة، ومدير عام ديوان الوزير وائل مناصرة، والمستشار الإعلامي للوزير يوسف الشايب، وأشار الوزير خلال الاستقبال، ان الهدف من قبوله التحدي تمكين الشباب، واطلاعهم على تجربة إدارة المؤسسات الحكومية ايمانا بدور الشباب في المستقبل ودورهم في الحاضر أيضا، في الجانب الاجتماعي والثقافي والسياسي.

وأضاف، عندما قرات رسالة الشاب محمد غنام شعرت بأن هناك مبادرة من شاب فلسطيني طموح تستحق الاهتمام، وبالتالي كان الرد هو الترحيب بهذه المبادرة وتمكين غنام باستلام زمام وزارة الثقافة ليوم واحد.

وفي مؤتمر صحفي حضره عدد من وسائل الاعلام، قال وزير الثقافة الدكتور إيهاب بسيسو "نستثمر هذا الحدث ونرفع الصوت عاليا حول حقوقنا الوطنية في ذكرى وعد بلفور عبر تسلم الشاب محمد غنام مهامه كوزير الثقافة ليوم واحد مشحونا بالكثير من العمل، حيث اجتمعنا بكادر وزارة الثقافة، وتم النقاش حول اليات عمل الوزارة بإدارتها ووحداتها واقسامها المختلفة، بما يشمل تطلعاتها المستقبلية والتحديات التي نواجهها، وأبرز سياسات الاحتلال تجاه الكل الفلسطيني وتجاه الفعل الثقافي على وجه الخصوص".

وشدد بسيسو على أهمية تفعيل دور الشباب في الحقل الثقافي الفلسطيني من خلال الانفتاح على الكثير من المبادرات الشبابية، خاصة ان وزارة الثقافة ترحب على الدوام بمختلف الأفكار والمقترحات بما يعزز أيضا الشراكات الاستراتيجية مع المؤسسات الثقافية والأكاديمية لتثبيت الفعل الثقافي كمكون أساسي في الحراك الشبابي على مختلف المجالات.

بدوره، قال ابن الجامعة العربية الامريكية الوزير الشاب الجديد محمد غنام في المؤتمر الصحفي "اردنا ان نكون وزيرا للثقافة انطلاقا من وعينا بأن الشباب الفلسطيني مازال لديهم العزيمة من اجل القيام بالتغيير والنهوض بواقعنا الحالي الى الأفضل، والوصول الى ما نحلم به من مجتمع واع قادر على التقدم والازدهار، وتوفير العيش الكريم لجميع طبقات الشعب، من خلال العديد من المبادرات والمشاريع التي تحتاج الى دعم من مختلف الجهات وخاصة الحكومية، من اجل الوصول الى تحقيق ما يفكر به الشباب للمجتمع"، وأضاف، "ولأننا تربينا في مدرسة الديمقراطية التي أرسى أسُسَها وقواعِدَها سيادة رئيس دولة فلسطين السيد الرئيس محمود عباس، الذي حمل على عاتقه رعاية الشباب وسعى نحو دعمهم وقدم لهم كل ما يحتاجون كي يكونوا اهلا لإقامة دولةِ فلسطين، في هذه المدرسة تربينا على حرية المعارضة والانتقاد وتعلمنا ان نجتهد لتحقيق احلامنا مهما كبرت ومهما واجهتنا من صعاب، فشكرا سيادة الرئيس على سعيك الحثيث لإنشاء مجتمع فلسطيني متجانس الاطياف وكامل الهوية، هذا الشعب الذي قاسى وعانى لعقود من الزمن وما زال من احتلال جائر شرعه وعد بلفور المشؤوم والذي تصادف ذكراه المئوية هذا اليوم".

واكد الوزير الشاب على أهمية اصدار القرارات اللازمة لتحقيق المصالحة المجتمعية والتي هي من اولى المطالب لدى الشارع الفلسطيني، كما أكد على اهمية دور المثقفين في توطين الاسس الفكرية لهذه المصالحة، من خلال تكثيف التبادل الثقافي والفعاليات الثقافية بين شطري الوطن، بما يفتح الباب امام مصالحة مجتمعية حقيقية بعيدا عن المتاهات السياسية، وأوضح انه سيعمل على اصدار مشروع قرار لزيادة التفاعل الثقافي بين كافة المؤسسات والمنتديات الثقافية في الضفة والقطاع.

وأشار في كلمته "انا في هذا اليوم سأصبح وزيرا ليوم واحد، واتمنى من هذا الموقع ان أصبح وزيرا في المستقبل ومسؤولا لخدمة هذا البلد المعطاء، وانا اطمح وسأسعى لتحقيق هذا الحلم الذي سيتحقق عاجلا ام اجلا، بالتصميم والمثابرة، ولان الحلم حقٌ للجميع يجب ان نستمر بالحلم وان نتمسك جميعا بأحلامنا، لذلك اطالب الشباب بان يتمسكوا بأحلامهم وطموحاتهم، التي لا بد وان تتحقق، بهمتكم وطاقتكم ومثابرتكم لإحداث التغيير"

ووجه غنام شكره الى الجامعة العربية الامريكية التي كانت الداعم والمحرك الرئيسي له من خلال برامج وتدريبات ودورات كان لها الاثر الكبير على شخصيته وتفكيره.

وتخلل يوم الوزير الجديد محمد غنام ابن الجامعة العربية الامريكية اجتماع مع الوكلاء المساعدين والمدراء العامين من دوائر الفنون والآداب والعلاقات الدولية والمالية والشكاوى والتواصل مع مجلس الوزراء وغيرهم، حيث اطلع على تفاصيل عمل وزارة الثقافة، وتخلل أيضا لقاءات تلفزيونية، وتوقيع قرارات رمزي، وزيارات ميدانية تضمنت ضريح ومتحف الرئيس الشهيد ياسر عرفات، والمكتبة الوطنية، ورعاية إطلاق رواية.

محمد غنام يستلم مهام وزير الثقافة
مؤتمر صحفي
محمد غنام يستلم مهام وزير الثقافة
محمد غنام يستلم مهام وزير الثقافة
زيارة ضريح الشهيد الرئيس ياسر عرفات