طلاب الماجستير للمعلوماتية الصحية في الجامعة: البيانات الصحية في فلسطين بحاجة للتأهيل للاستفادة منها من طلاب الدراسات العليا وأساتذة الجامعات

الاثنين, مارس 1, 2021

أوصى طلاب ماجستير المعلوماتية الصحية في الجامعة العربية الأمريكية، بضرورة تأهيل البيانات الصحية في فلسطين لكي يتم الاستفادة منها واستخدامها من قبل طلاب الدراسات العليا وأساتذة الجامعات.

وعرض طلاب الماجستير في مجال المعلوماتية الصحية تحليلات البيانات التي حصلوا عليها من وزارة الصحة حول مواضيع مختلفة.

وعرض الطالب محمد خطيب والطالبة آلاء  أبو عيشة تحليلا لبيانات تتعلق بمرضى كورونا، وتحديدا حالة المريض سواء كانت حرجة أو عادية و علاقة تلك الحالة بنوع الدم، العمر، الجنس.

كما عرض الطالب علي الحلو والطالبة نسرين نزال تحليلا للسلسلة الزمنية التي تتعلق بمعدل الإصابات الأسبوعي بفيروس كورونا حسب المنطقة والجنس، بينما عرضت الطالبة بشرى شلالدة والطالب معاذ لهلبت تحليلا لبيانات المواليد في مستشفى رفيديا لسنة 2020 وخصائص الولادات وإذا ما كانت قيصرية أو عادية، و حساب المئينات لأوزان الأطفال حديثي الولادة.

وعرضت الطالبة كيان أبو خيزران والطالب حازم سالم والطالب محمد صلاح الدين تحليلا حول العلاقة بين عدد أسابيع الحمل وأوزان الأطفال وكذلك العلاقة بين طول الأم وطول المولود، في حين عرضت الطالبة بديعة منصور تحليلا لبيانات تتعلق في بكتيريا البروسيلا ومدى الإصابات في المناطق المختلفه، وقد تبين أن نسبة الإصابات في الخليل أعلى من أي منطقة أخرى.

كما وعرضت الطالبتين أسماء خليل وتالين الأعمى نتائج تحليل بيانات حول خصائص مرضى السرطان، حصلتا عليها من مستشفى بيت جالا، حيث جرى تحليل التوزيع العمري والتدخين ونسبة الذكور والإناث من المرضى، ما أدى للتوصل الى نتائج مهمة من المستحسن عرضها للأطباء الذين يعالجون حالات السرطان وكذلك للمهتمين في هذا المجال من كافة المؤسسات.

وقام الطالب أمجد عطا الله بعرض تحليل لبيانات حول الأطفال حديثي الولادة بعد ان درس خصائص الأطفال الذين يحولون إلى العناية المكثفة مقابل الذين لا يحولون للعنايه المكثفه.

وخلصت التحليلات التي قدمها الطلاب الى نتائج يمكن للنظام الصحي الفلسطيني الإستفادة منها، مثل إمكانية استفادة وزارة الصحة من التجارب الناجحه للجهاز المركزي للإحصاء في عملية تأهيل البيانات الخام وتوفيرها للباحثين.

وعانى الطلاب من مشكلتين رئيسيتين وهي صعوبة الحصول على البيانات ونوعيتها، حيث كشفوا من خلال التحليلات التي قاموا بها بعض المشاكل المتعلقة بطريقة إدخال البيانات ودقتها، الأمر الذي يتطلب مراجعة من قبل المسؤولين في وزارة الصحة لإعادة تأهيل البيانات بحيث يتم تعظيم الفائدة منها من قبل الباحثين على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.

يشار الى ان الطلبة قدموا تحليلاتهم وعروضهم بالتعاون مع الدكتور فيصل عورتاني المشرف على المساق للقيام بمثل هذه التحليلات.