مدرسة وطالبة دراسات عليا في الجامعة تترشح لأرفع جائزة عربية في أدب الأطفال

الأحد, أكتوبر 28, 2018

ترشحت المدرسة في مركز اللغات أناستاسيا قرواني، والطالبة في برنامج التواصل البين ثقافي والأدب للماجستير في الجامعة في القائمة القصيرة للنسخة العاشرة من جائزة "اتصالات لكتاب الطفل"، إحدى أبرز وأهم الجوائز المخصصة لأدب الأطفال في العالم العربي، عن كتاب "كوزي".

وتنافس القصة التي رسمتها الفنانة السلوفينية مايا كاستليتس، والتي أدرج اسمها على لائحة IBBY  العالمية لأدب الأطفال، ضمن ثلاث فئات وهي: كتاب العام للأطفال، وفئة أفضل رسوم وفئة أفضل إخراج.

وتتناول القصة، الصادرة عن دار السلوى في الأردن، فكرة الفقد والفراق في حياة الطفل. من خلال حكاية الطفل والقطة كوزي التي يفقدها. وقد وصل الكتاب إلى القائمة القصيرة ضمن أربعة كتب فقط على الجائزة الأكبر التي تمنح على مستوى العالم العربي.

 وجدير بالذكر أن أناستاسيا قرواني هي كاتبة أدب أطفال ورسامة، لها عدة أعمال منشورة رسما وكتابة، مثل كتاب "ريحان وجنية الغيوم"، والذي حصل على جائزة العودة، وهي الجائزة الوحيدة التي تمنح في مجال أدب الأطفال في فلسطين. وهي خريجة الجامعة العربية الأمريكية، حيث درست اللغة الإنجليزية والترجمة في مرحلة البكالوريوس.

تعتبر جائزة اتصالات لكتاب الطفل، التي ينظمها المجلس الإماراتي لكتب اليافعين برعاية من شركة اتصالات، أحد أبرز وأهم الجوائز المخصصة لأدب الأطفال في العالم العربي. وتتوزع قيمة الجائزة على النحو التالي: 300 ألف درهم لفئة جائزة كتاب الطفل، يتم توزيعها على الناشر والمؤلف والرسام، بواقع 100 ألف لكل واحد منهما، و200 ألف لفئة جائزة كتاب اليافعين، توزع مناصفة بين المؤلف والناشر، و100 ألف لكل من الكتاب الفائز بجائزة أفضل نص، والكتاب الفائز بأفضل رسوم، والكتاب الفائز بأفضل إخراج، وأفضل تطبيق تفاعلي للكتاب، إضافةً إلى 300 ألف درهم مخصصة لتنظيم سلسلة ورش عمل لبناء قدرات الشباب العربي في الكتابة، والرسم، بهدف اكتشاف ورعاية الجيل الجديد من المواهب العربية في مجال كتب الأطفال.