fbpx مركز السياسات ودراسات حل الصراعات في الجامعة ينظم دورة تدريبية في ألمانيا | الجامعة العربية الأمريكية

مركز السياسات ودراسات حل الصراعات في الجامعة ينظم دورة تدريبية في ألمانيا

الأحد, مارس 27, 2022

نظم مركز السياسات ودراسات حل الصراع في الجامعة العربية الأمريكية دورة تدريبية في مجال حل الصراع والمصالحة الداخلية، لطلبتها في درجة الماجستير من تخصصي حل الصراع، والآداب والتواصل بين الثقافات، وذلك في جامعة فريدريش شيلر الألمانية، الشريك الأوروبي في مشروع ايراسموس، تحت عنوان "تعزيز القدرات البحثية الوطني في مجال حل الصراع والمصالحة" الممول من الاتحاد الأوروبي.

شارك في الدورة، التي استمرت لستة أيام، إثنان وأربعون طالبا وأكاديميا، كما شارك فيها جامعات فلسطينية شريكة في المشروع، من تخصصات الدبلوماسية العامة، والحقوق، والعلوم السياسية، من جامعة الخليل، ومن برنامج الدراسات الإقليمية والدولية، في الجامعة الإسلامية بقطاع غزة، الذين شاركوا ولأول مرة في التدريبات الوجاهية للمشروع بسبب الوضع العام الذي يعيشه القطاع.

ومثل الجامعة العربية الأمريكية في التدريب كلا من الأكاديميان، الدكتورة ناهد حبيب الله، والأستاذ الدكتور أيمن يوسف، ومديرة مركز السياسات ودراسات حل الصراع الأستاذة رولا شهوان.

في اليومين الأول والثاني من الدورة التدريبية، قدم طاقم جامعة فريدريش شيلر الألمانية محاضرات، من بينها محاضرة للبروفيسور مارتن لاينر، المتخصص في علوم حل الصراع والدراسات الدينية، وكانت حول تاريخ الانقسام والمصالحة الداخلية الألمانية لا سيما بعد الحرب العالمية الثانية،  بينما قدم دكتور اياد الدجاني محاضرة، حول المفاهيم النظرية لعلم  حل الصراع والمصالحة، وتعريفاته المختلفة والمتداخلة مع  العلوم الاجتماعية والإنسانية،  بالإضافة إلى محاضرات تناولت دور الثقافة والفنون، كأداة من الأدوات الفعالة في عملية المصالحة بين الشعوب.

تلا ذلك، التدريب العملي فيما تبقى من الأيام، والذي نفذ في مدينة برلين، اطلع خلاله المشاركون، على أهم المعالم التاريخية التي جسدت تاريخ الصراع الألماني الداخلي بين برلين الشرقية وبرلين الغربية، بالإضافة إلى زيارة متحف بيرغامون، الذي يعد من أهم المتاحف في العالم، ومن ضمن لائحة اليونسكو للتراث العالمي، ويحتوي المتحف على أهم الكنوز التي تعود للحضارات الإغريقية والرومانية القديمة والحضارة الإسلامية، وتم ربطها بدراسات الذاكرة، للتعرف على أهمية المتاحف والرموز التاريخية في صياغة السردية والهوية الوطنية للشعوب.

كما نظمت أستاذة الدراسات الاجتماعية في كلية الدراسات العليا في الجامعة العربية الأمريكية الدكتورة ناهد حبيب الله، زيارة لمعرض الفنانة الهندية "بالفي باول"، حيث تم التعرف على ما يتضمنه المعرض والذي يعكس التغيرات التي مر فيها العالم في ظل جائحة كورونا، والتحديات التي تواجه البشرية بشكل عام، بالإضافة للتعرف على دور الفنون في تجسيد الصراعات والمصالحة بالعالم بأوجهها المختلفة.

تأتي هذه الجولة في برلين ضمن توضيح نظريات حل الصراع وعكسها على أرض الواقع، من خلال الاطلاع على تجارب متنوعة في السياقات المختلفة، لا سيما بعد الحرب العالمية الثانية، وتصالح ألمانيا مع محيطها الدولي، وتمكن المشاركون خلال الدورة التدريبية من التعرف على النظريات الأكاديمية على نماذج مختلفة من الصراعات في العالم، حيث فتحت هذه الرحلة آفاقا للطلبة والأكاديميين للتحليل والنقاش حول التجربة الألمانية في الانقسام الداخلي، وأثرها على كافة الجوانب الثقافية، والاجتماعية، والسياسية، وإمكانية عكسها على الحالة الفلسطينية.

جاءت هذه الورشة التدريبية انسجاما مع رؤية مركز السياسات ودراسات حل الصراع، الذي يوفر المعرفة العلمية والعملية للباحثين، والأكاديميين، والطلبة، من تخصصات حل الصراع، والأدب والتواصل بين الثقافات، بالإضافة لتعزيز التعاون المشترك بين الجامعات الفلسطينية المشاركة بالتدريب، والمؤسسات الألمانية العاملة في مجال حل الصراعات والمصالحة.

مركز السياسات ودراسات حل الصراعات في الجامعة ينظم دورة تدريبية في ألمانيا