ورشة عمل في الجامعة بعنوان: حقوق الطالبات والحركة الطلابية في الجامعات الفلسطينية

الأربعاء, نوفمبر 25, 2020

نظمت عمادة شؤون الطلبة في الجامعة العربية الامريكية وبالتعاون مع كلية الحقوق، وتحت رعاية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وبالشراكة مع الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي، ضمن مشروع أمل، ورشة عمل حول تعزيز ثقافة الحوار والنوع الاجتماعي تحت عنوان "واقع حقوق الطالبات والحركة الطلابية في الجامعات الفلسطينية".

جانب من الورشة حول حقوق الطالبات والحركة الطلابية في الجامعات الفلسطينية

وافتتح الورشة، عميد شؤون الطلبة الدكتور بشار دراغمة بكلمة رحب فيها بالطلبة الحضور، وحث من خلالها على أهمية مشاركة الطلبة في الانشطة الجامعية من كلا الجنسين، وضرورة مشاركة الطالبات في الإنتخابات التي تعقد لمجالس الطلبة من حيث الترشح أو الإنتخاب.

وتحدث عن الخصوصية التي تتمتع فيها الجامعة العربية الامريكية والتي تتميز بها عن مختلف جامعات الوطن من حيث انها تضم ومنذ تأسيسها طلبة من مختلف مناطق فلسطين التاريخية، الامر الذي ساهم في التنوع الثقافي، وتعزيز المفاهيم الايجابية بين مختلف الطلبة، وبناء الصداقات والتعاون في العديد من القضايا، واضاف من هنا جاء مصطلح جامعة الكل الفلسطيني الذي نطلقه دائما على جامعتنا لانها تمثل الكل الفلسطيني وجميع اطياف هذا الشعب.

وفي كلمة وزارة التعليم العالي والبحث العالي، اوضح مدير الشؤون الطلابية في الوزارة الأستاذ أيمن الهودلي، رؤية الوزارة حول اشراك الطلبة من الجنسين في جميع الأنشطة الطلابية والتأكيد على المساواة في حقوق الطلبة.

كما استعرض الأستاذ حسن ناصيف برنامج الورشة وعرض فيديو يحاكي النوع الاجتماعي.

وقدم المحاضر في قسم الثقافة العامة في الجامعة الدكتور فادي جمعة مداخلة حول الحركة الطلابية في الجامعات الفلسطينية واستخدم أساليب الحوار المختلفة، حيث تفاعل الطلبة معه وعبروا عن آرائهم حول التحديات التي تواجههم.

وقدم رئيس مجلس الطلبة في الجامعة الطالب حسن أبو الدخان مداخلته حول انتخابات مجلس الطلبة والتنوع الطلابي الموجود في الجامعة العربية الامريكية بشكل خاص وأجاب على تساؤلات الطلبة.

و في نهاية الورشة، قدم الطلبة الحضور مجموعة من الملاحظات الإيجابية والتوصيات ليتم أخذها بعين الاعتبار مستقبلا.