رسالة العميد

د. مجاهد عليات

ان التحديات المعقدة في العالم الرقمي أدت إلى تطور واسع في مجال الهندسة والتكنولوجيا و إلى فتح آفاق بحثية وفرص عمل واسعة في مجالات متعددة مثل هندسة الاتصالات و الوسائط المتعددة وتكنولوجيا المعلومات الجغرافية  والألياف الضوئية و تقنية النانو و التنقيب في البيانات والشبكات و انترنت الاشياء و وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها الكثير.

نحن في كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات نعمل على مساعدة الطلبة للحصول على قاعدة صلبة في علوم الهندسة والتكنولوجيا في جميع برامج البكالوريوس والماجستير في واحدة من الكليات الرائدة في الوطن والحاصلة على اعتماد من هيئة الإعتماد والجودة الفلسطينية. كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات هي مكان للابتكار والإبداع وأعضاء الهيئة التدريسية فيها على مستوى عالي من الخبرة العملية والبحثية والتدريسية، كما ان لهم قصص نجاح كثيرة بالتفاعل مع الطلبة وإرشادهم والقيام بالنشاطات المنهجية واللامنهجية.

ان خريجي هذه الكلية متميزون بأدائهم وخبرتهم العالية لما يتعرضوا له خلال دراستهم من تجارب إبداعية خلاقة. كان ذلك من الاسباب التي امنت لهم التميز في مرحلة البحث عن فرصة العمل. يوجد في الكلية ايضا إلى جانب العملية الأكاديمية نوادي طلابية توفر حياة لامنهجية ونشاطات اجتماعية وثقافية مميزة للطلبة مثل: نوادي الأقسام و نادي IEEE و نادي الصداقة الياباني  ونادي البرمجيات المفتوحة وغيرها من النوادي التي تؤثر بشكل إيجابي ومهم في حياة الطلبة.

إنسجاماً مع رؤية الكلية التي نسعي لتكون كلية رائدة في الابتكار ونشر المعرفة، فإننا نفخر بأعضاء الهيئة التدريسية الذين يعملون دائماً و ينخرطون في أعمال البحث العلمي و الابتكار والتطوير ويقومون بنشر مقالاتهم في مجلات علمية مرموقة على مستوى العالم. كما نفخر بعلاقاتنا المميزة والندوات التي نقيمها بالتعاون مع نقابة المهندسين الفلسطينيين، واتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية (بيتا)، وشركات التكنولوجيا والإتصالات في فلسطين، وخريجي الكلية مما يتيح لطلبتنا الإطلاع على التغيير السريع الحاصل في الصناعات واحتياجاتها.

نرحب بكم في كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات لنعمل معاً من أجل توفير خريجين بمستويات عالية لفلسطين وللمنطقة، وإلى جانب التحصيل العلمي المتميز في هذه الكلية ستجدون المتعة بالنشاطات اللامنهجية، وستكونون في مستويات كافية للمنافسة على فرص العمل على مستوى العالم في المستقبل، كما أود دعوتكم لزيارة صفحتنا على الإنترنت والاطلاع على برامج البكالوريوس و الماجستير في الكلية.