الجامعة ومعهد الجزيرة للإعلام يختتمان دورة "صحافة الموبايل"

الأحد, ديسمبر 20, 2020

 اختتمت كلية الإعلام الحديث في الجامعة العربية الأمريكية ومعهد الجزيرة للإعلام دورة تدريبية في "صحافة الموبايل" شارك فيها 19 عاملا في الحقل الإعلامي من مختلف المؤسسات الرسمية والمدنية والخاصة.

الدورة التي درب فيها سمير النمري خبير اعلامي ومراسلا لقناة الجزيرة في سلطة عمان ويمتلك من الخبرة اكثر من 15 عاما، الدورةالتي استمرت ثلاثة أيام، عبر تطبيق الزووم، تركزت على العديد من المواضيع ابرزها التعريف بأهمية "صحافة الموبايل" في العمل الصحفي، والتعرف على أنواع المعدات والأجهزة الداعمة لهذه العملية وتكاليفها وطرق شرائها، إضافة إلى التطبيقات المختلفة المتوفرة في الشبكة العنكبوتية من أجل الخروج بقصص صحفية ذات جودة عالية من ناحية المونتاج والتصوير وتعديلات الصوت والإضاءة، كما تضمنت الدورة تدريبات عملية وميدانية على الإنتاج الصحفي باستخدام الموبايل.

بدورها رحبت عميد كلية الإعلام الحديث في الجامعة العربية الامريكية الدكتورة هنادي دويكات، بالشركاء من معهد الجزيرة للإعلام، مشيرة الى أن الجامعة تسعى دائما الى تطوير طلبتها والمجتمع المحلي من خلال تنفيذ التدريبات والدورات التدريبية، من بينهم الطلبة المتخصصين في الحقل الاعلامي والصحفيين العاملين في الميدان، واضافت قائلة، "فلسفة الكلية تقوم على تخريج طلبة بإمكانيات عالية واحترافية، وخدمة المجتمع المحلي وقطاع الصحفيين وكل المواطنين الذين يستخدمون المنصات الإعلامية".

من جهته عبر الخبير الإعلامي والمدرب سمير النمري،  عن سعادته بالتعرف على "نخبة من الإعلاميين الشباب من فلسطين الحبيبة"، واوضح أن مجال صحافة الموبايل بات اليوم يشغل كل مؤسسات الإعلام والصحافة والعاملين فيها لا سيما بعد تداعيات جائحة كورونا، حيث أصبح استخدام الموبايل حاليا في التصوير والمونتاج وتسجيل الصوت وإنتاج التقارير التلفزيونية والقصص الرقمية وتصميم الصور الصحفية والبث المباشر للقناة، أي كل احتياجاتي الصحفية اصبحت ممكنة بشكل كامل عبر الموبايل.

من جانبه أعرب مسؤول قسم المبادرات في معهد الجزيرة للإعلام منتصر مرعي عن أمله بتمكين المتدربين في كل المهارات التي تجعلهم صحفيين عاملين، ورحب بالتعاون المثمر مع الجامعة العربية الأمريكية.

يشار الى ان الإعلامي والخبير سمير النمري مراسلا شاملا لشبكة الجزيرة الإعلامية في سلطنة عمان، عمل قبل ذلك مراسلا حربيا شاملا في الحرب اليمنية ومصورا ومونتيرا في الحرب السورية، يحمل درجة البكالوريوس في الفنون التشكيلية، والماجستير في تكنولوجيا التعليم، يمتلك  15 عاماً من الخبرة في المجال الإعلامي والصحفي، ونفذ عشرات الدورات لصحفيين وإعلاميين في سلطنة عمان والصومال واليمن.