الجامعة تستضيف خبيراً المانياً في مجال الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي

الأحد, مارس 25, 2018

استضافت موقع الجامعة العربية الأمريكية في مدينة رام الله الخبير الألماني في مجال الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي والدراسات الشرق أوسطية كريستوف ديكنكلر في محاضرة لطلبة مساق عمليات سلام مقارنة وبناء السلام في برنامج ماجستير حل الصراعات والتنمية.

جانب من المحاضرة

وخلال المحاضرة رحب مدرس المساق الأستاذ الدكتور أيمن يوسف أستاذ العلوم السياسية وحل الصراعات في الجامعة بالخبير الألماني مبينا أهمية اللقاءات الوجاهية المباشرة مع خبرات عالمية ودولية لما لها من مردود على عقلنة عملية التفكير لدى الطلبة، وتوسيع مدارك المعارف والبحث العلمي لديهم.

وتحدث الخبير الاماني في المحاضرة حول الملامح العامة لتغطية وسائل الإعلام الغربية بما فيها الالكترونية التي تغطي أحداث في منطقة الشرق الأوسط ومسرح الحدث الفلسطيني الإسرائيلي من حيث الشكل والمحتوى والمضمون، وبين كريستوف أن المركزانية الأوروبية تطغى على وسائل الإعلام الغربية خاصة في تناولها لقضايا تخص الشرق والعروبة والإسلام وفلسطين وتكون النظرة من خلال المناظير الأوروبية القائمة على أساس المصالح والاعتبارات الضيقة أكثر منها محاولة لترويج وتسويق قضايا العدل والمساواة والتنمية والحقوق العادلة وحقوق تقرير المصير بما فيها الحق في التحرر والانعتاق الوطني والاجتماعي.

وأضاف ان هناك صور نمطية وأحكام مسبقة يلاحظها المتتبعون والمراقبون والمختصون في الإعلام الغربي خاصة حينما يتعلق الأمر بالعراق وإيران وفلسطين والدول العربية الأخرى حيث تتسيد الصور النمطية عن المنطقة وعن هذه الدول لصالح إسرائيل التي تروج في الإعلام الغربي على اعتبار أنها ظاهرة ديمقراطية في محيط مظلم، وأوضح ان غياب الصور الحقيقية التي تعكس معاناة الناس خاصة في مناطق الصراع والحرب مثل فلسطين جاء بسبب التركيز على قضايا استراتيجية كبرى اغلبها أخذت الطابع السياسي على حساب القضايا الاجتماعية والاقتصادية وقضايا الحياة اليومية.

واكد كريستوف على أهمية العمل على تفعيل صحافة المواطن والعمل الميداني والاهتمام بقضايا الحياة اليومية والمعاناة اليومية لعامة الناس حتى نصل إلى الحقائق المتوازنة في عالم تغلب عليه اعتبارات القوة والمصالح البراجماتية السائدة في علاقات الدول مع بعضها البعض.